سوالف كوم

ياهلا والله بك معنا في منتديات سوالف كوم العربية تفضل ادخل

الخيمة يمناحي جب القهوة Very Happy

تفضل وشف ودر في المنتدى وان اعجبك سجل

على فكرة Question (المنتدى جديد ويحتاج مشرقبن ومراقبين ومشرفات ومراقبات ) cheers رشح نفسك

سوالف كوم العربية : سواليف على كيف كيفك قهوة . وشاهي . وفصفص .وحركات , صرقعة , وضحك

المواضيع الأخيرة

» أمــــــي .. أمــــــي .. أمــــــي ..
وجهة نظري بالنسبة للعطاء البشري والعطاء الالهي Emptyالإثنين فبراير 27, 2012 4:33 pm من طرف prnsjo

» من أجمل ما قرآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآت
وجهة نظري بالنسبة للعطاء البشري والعطاء الالهي Emptyالإثنين فبراير 27, 2012 4:30 pm من طرف prnsjo

» كم منا يريد ان يرى المصطفى فى منامه
وجهة نظري بالنسبة للعطاء البشري والعطاء الالهي Emptyالجمعة فبراير 24, 2012 5:11 pm من طرف prnsjo

» كيف نعشق الصلاة
وجهة نظري بالنسبة للعطاء البشري والعطاء الالهي Emptyالجمعة فبراير 24, 2012 5:06 pm من طرف prnsjo

» نكت 2012
وجهة نظري بالنسبة للعطاء البشري والعطاء الالهي Emptyالجمعة فبراير 17, 2012 1:59 am من طرف Biso_basim

» نكت جامده جدا
وجهة نظري بالنسبة للعطاء البشري والعطاء الالهي Emptyالجمعة فبراير 17, 2012 1:52 am من طرف Biso_basim

» اجمل و اجمد و اروش نكت
وجهة نظري بالنسبة للعطاء البشري والعطاء الالهي Emptyالجمعة فبراير 17, 2012 1:42 am من طرف Biso_basim

» نكت بخلاء
وجهة نظري بالنسبة للعطاء البشري والعطاء الالهي Emptyالجمعة فبراير 17, 2012 1:40 am من طرف Biso_basim

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 58 بتاريخ الخميس نوفمبر 03, 2011 4:51 am

( وضع العناصر أسفل الصفحة


    وجهة نظري بالنسبة للعطاء البشري والعطاء الالهي

    avatar
    The legend
    عضو متقدم
    عضو متقدم

    تاريخ التسجيل : 03/02/2012
    My MMS ~ : mms
    أخر مواضيعي ,~ : ((تكتب بين هذة الحروف الانجليزية رابط اخر مواضيعك(عليك حذف هذا الكلام الكتوب مابين الاقواس))

    وجهة نظري بالنسبة للعطاء البشري والعطاء الالهي Empty وجهة نظري بالنسبة للعطاء البشري والعطاء الالهي

    مُساهمة من طرف The legend في السبت فبراير 04, 2012 6:34 pm

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    حديثي اليوم يعبر عن وجهة نظري فى مقارنة العطاء من بشر الى بشر ومن الله الى البشر


    اولا العطاء البشري :-


    من المتعارف عليه ان الحياة عطاء ولكن هل العطاء البشري بدون مقابل ؟
    لا اعتقد ذلك , فأي عطاء من بشر لبشر يتبعه انتظار لرد هذا العطاء
    ففى تعاملاتنا المادية اذا اقرضتك مبلغ من المال فأنى انتظر ان تعيده الي , او اعطيه لك لوجه الله , او اعطيه لك لاتباهه به


    فلو دقننا لوجدنا ان لكل عطاء فيما قلته مقابل وذلك بالنسبة للبشر .


    عطاء = عطاء
    عطاء = وجه الله
    عطاء = تباهي
    حسناً حتى فى المناسبات فأنى انتظر منك ان تعيدها فى مناسبة اخرى
    قد يسألنى البعض ولكن قد استطيع ان احرج شخصا او ارغمه ان يعطيني المال وحتى بالقوة ؟


    ولكن عزيزي معنى العطاء هنا هو العطاء برضا النفس


    كذلك هم البشر فمهما اختلف نوع العطاء الا انه ورائه مقابل وافضل مقابل هو ابتغاء وجه الله ولكنه ايضاً مقابل


    ولكن نأتى الان لصلب موضوعنا وهو النقطة الاهم


    العطاء الالهي :-


    العطاء الالهى ما اعظمه فهو حقا بدون مقابل وما نظنه مقابل ما هو الا نتيجة لاعمالنا


    ففى
    بداية الخليقة تجد ان الله اعطى الخلق نعم لا تعد ولا تحصى ولم يطلب مقابل
    ولو طلب مقابل لاخذه من الانسان رغم عنه ولكنه سبحانه وتعالى اعطاها دون
    ان ينتظر منا مقابل


    قد يسألنى البعض ولكن الله يطالبنا بأن نشكره


    هنا
    ليست مطالبه وانما هى لمصلحة الانسان ايضأ حيث قال الله تعالى (وان شكرتم
    لازيدنكم ) اى ان الشكر هنا فى نفعه عائد على الانسان فاذا شكر الانسان
    الله زاده من هذه النعم


    قد يسألني اخر ولكنه طلب منا الايمان به


    لو
    كان الله طلب ذلك لخلقك مسلما ولكن الله سبحان وتعالى لا ينتظر منك
    الايمان به انما ارسل رسله ليعلموك بوجوده ويدعوك لعبادته وهناك من كفروا
    بهذه الدعوة فعاقبهم الله لانهم سخروا من هذه الدعوة ونرى مثالا حى فى
    الكفار الذين ابدعوا فى شتى المجالات بفضل نعم الله ولم يؤمنوا به


    حتى
    فى الجنة والنار فان العمل الصالح والايمان بالله يترتب عليه نهاية
    الانسان سواء فى الجنة او النار فلو كان مؤمن فللجنة يذهب وان كان كافرا
    ففى النار يخلد اى ان عطاء الانسان هنا لنفسه وليس لله وعطاء الله للانسان
    دون مقابل


    وهنا تتجلى عظمة الله سبحانه وتعالى فى العطاء دون الانسان الذى ينتظر المقابل سواء بالخير لوجه الله او لغرض دنيوي


    فسبحان
    الله وهذا يجعلنا نحمده ونشكره لكرمه ونعمه علينا فكم هى عظمته صاحب هذا
    الكون البديع وما ابدع هذا الكون الا من ابدع منه عدد متناهى من المرات

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين فبراير 24, 2020 5:26 pm